الرصاص الحي يلعلع في سماء الدار البيضاء

img

لجأ عنصر تابع لشرطة الدراجين “الصقور” في وقت مبكر من صباح اليوم بحي الولفة إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق الرصاص لتوقيف سبعة مشتبه فيهم، من بينهم فتاتين، أشهروا في وجهه أسلحة بيضاء وحاولوا الاعتداء عليه، بعدما تم ضبطهم في حالة تلبس بسرقة سيارة بالعنف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وحول تفاصيل الواقعة أفاد شهود عيان لمصادر صحفية أن الحادث وقع حينما اعترضت عصابة مكونة من ثلاثة ذكور وفتاتين سبيل مصل كان متوجها لأداء صلاة الفجر بمنطقة الولفة “جنان اللوز” وذلك من أجل الاستيلاء على سيارته بالقوة وتحت التهديد بالسلاح الأبيض وقد صادف لحظة وقوع الحادث مرور عنصر أمني مما جعله يتدخل لتوقيف أفراد العصابة الذين كانوا في حالة سكر متقدمة ورفضوا الانصياع لأوامر العنصر الأمني بالترجل من السيارة المسروقة،حيث أشهروا في وجهه أسلحة بيضاء عبارة عن سيوف، مما اضطره إلى إطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية في الهواء بينما أصابت الرابعة واحدة من المعتدين على مستوى الوجه مما تسبب في وفاتها على الفور.

المصادر ذاتها أكدت أن باقي أفراد العصابة لاذوا بالفرار بعد وقوع الحادث ، فيما تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات.

الكاتب ====

====

مواضيع متعلقة

اترك رداً