رأس بشري و عظام وراء استنفار الأمن بمدينة آسفي

img

استنفار قوي بولاية الأمن بآسفي التي حضرت على وجه السرعة مصحوبة بالشرطة العلمية بعدما بلغ رجل من ساكنة تجزئة القدس التي تبعد بعدة امتار عن مقبرة بوديس العثور على بقايا هيكل عظمي وجمجمة رأس تعود لجثة بشر.

ورجحت مصادر لموقع آسفي7 أن يكون الهيكل البشري ومعه الجمجمة قد استخرجا من المقبرة بفعل فاعل لغرض الشعوذة والسحر،فيما ذكر شهود عيان أن المقبرة لم يوجد بها أي قبر محفور.
عناصر الشرطة العلمية قضوا ساعات طويلة في التنقيب والمسح لإيجاد ما يمكن أن يساعدهم في حل لغز وجود الجمجمة والعظام مرجحة كلتا الحالتين ، اما أن تكون الجمجمة ومعها الهيكل العظمي مستخرجة من المقبرة واما العثور عليها باحدى الحفر بتجزئة القدس.
هذا وقد قامت الضابطة القضائية ( ستيب ) بنقل الشخص الذي بلغ عن وجود بقايا الهيكل العظمي للاستماع اليه ، فيما تم نقل الهيكل العظمي والجمجمة عبر سيارة نقل الأموات التابعة لجماعة آسفي الى مستودع الموتى لإجراء عملية الكشف وتحديد هويتها بعدما تتسلمها الشرطة العلمية عبر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بآسفي.

المصدر : آسفي7

الكاتب ====

====

مواضيع متعلقة

اترك رداً